السبت، 30 أغسطس، 2014

حقيقة مؤتمر أوسلو السوري!!



عُقد بتاريخ 21-23 آب/أغسطس 2014 في فندق كلاريون رويال كريستيانيا بالعاصمة النرويجية أوسلو ‏مؤتمر سري تحت عنوان "الحفاظ على الدولة السورية: نحو الحوار الوطني والمصالحة"‏، وقد تم الدعوة لهذا المؤتمر من وزارة الخارجية النرويجية.

وتأكدنا بأن مركز بروكنجز الأمريكي فرع الدوحة هو من قام بتنظيم هذا المؤتمر تحت مظلة مبادرة الحوار السوري (المسار الثاني): وهو "حوار يركز على المجتمع السوري ويستهدف مجموعة أساسية من السوريين ذوي النفوذ. يوفر الحوار منصة لمختلف الأطياف من المجتمع السوري لبناء علاقات والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك. من المؤمل أن يخرج هذا المشروع بنتائج عملية للمساعدة في إنهاء النزاع، والتأثير على جهود الوساطة التي تقوم بها الأمم المتحدة والدول الإقليمية والعالمية في "المسار الأول" للمفاوضات السورية".

وقد رصدنا ردود الفعل وأراء الناشطون السوريون عن مؤتمر أوسلو وجميع الآراء تعتبر أن هذا المؤتمر هو من أخطر المؤتمرات السرية التي تم تنظيمها حتى الآن منذ بداية الثورة السورية. ‏مع ملاحظة حساسية التوقيت والمكان وخلفية المشاركين وخاصة غير السوريين وجدول النقاشات والمنظمين.


في البداية، من الطبيعي أن يكون إسم "أوسلو" مثيراً للشبهات وخاصة أنه يذكرنا باتفاقية الصلح أو معاهدة ‏أوسلو للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين والمعروف رسميا بإسم "إعلان المبادئ حول ترتيبات الحكم ‏الذاتي الإنتقالي" وهو اتفاق سلام وقعته إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية في مدينة واشنطن الأمريكية ‏بتاريخ 13/09/1993 بحضور الرئيس الأمريكي آنذاك بيل كلينتون، وسمي ذلك الاتفاق نسبة إلى مدينة ‏أوسلو النرويجية التي بدأت فيها المحادثات السرّية عام 1991 ثم أفرزت هذا الاتفاق في ما عرف فيما بعد ‏بمؤتمر مدريد للسلام.‏

الذي يجعل هذا المؤتمر تحديداً مثيراً للشبهات والجدل هو السرية المطلقة والإحتياطات الأمنية الغير ‏طبيعية، ممنوع إدخال الموبايلات والكومبيوترات لقاعة الاجتماعات، ممنوع التعارف بين الحضور في ‏الجلسة الإفتتاحية، ممنوع التصريحات الإعلامية، ممنوع وضع أسماء المشاركين في أي قائمة ولأي سبب، ‏ممنوع إخراج دفاتر الملاحظات الشخصية للمشاركين‎!!!‎‏ إجتماعات جرت بسرية مطلقة والأسباب غامضة ‏والنتيجة مشبوهة، هل مؤتمر أوسلو هو مقدمة حقيقية لتشكيل مبادرة دولية وأوراق عمل لمؤتمر جنيف 3 ‏لكن بسقف مطالب أقل وإطار تفاوض أضيق بكثير من جنيف 2 ولذلك سيكون الإنبطاح أكثر والطوبزة ‏كاملة للثورجية الوطنجية!!!‏



موقع إذاعة وطن إف إم كان أول من نشر هذا الخبر حصرياً بتاريخ 21-08-2014 وهو:  انطلاق اجتماع واسع الطيف "حول سوريا" في أوسلو

مع العلم بأن عبادة القادري كان قد حذر قبل ثلاثة أشهر من مخططات أوسلو!!
للمعلومية: الدكتور عبادة القادري طبيب من دمشق، إعلامي ناشط في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، وهو مؤسس ومدير عام إذاعة ‏وطن إف إم التي كانت أول إذاعة ثورية حرة تبث سراً من قلب العاصمة السورية دمشق رغم الملاحقات الأمنية، ‏واختارته مجلة تايم الأمريكية كواحد من شخصياتها الـ 100 الأكثر نفوذا في العالم لعام 2014 وقالت عنه ‏المجلة أنه ساهم في إعادة تشكيل الإعلام السوري الذي تحكم به حزب البعث لفترة طويلة.‏

ونشر موقع الدرر الشامية بتاريخ 22-08-2014 مقال بعنوان: لقاء سري بين ممثلين عن النظام والمعارضة السورية في "أوسلو"

ونشرت صحيفة المنار بتاريخ 23-08-2014 مقال بعنوان: ماوراء خفايا لقاء اوسلو ,,وقرأه منهجيه بحقيقة المعارضه السوريه

ونشر موقع الإتحاد برس بتاريخ 24-08-2014 مقال بعنوان: الاتحاد برس تدخل قاعة مؤتمر أوسلو المثير للجدل و تحاور أحد أعضائه

ونشر موقع كلنا شركاء بتاريخ 25-08-2014 خبر: محمد حبش يشرح ماذا يجري في أوسلو

ونشر موقع العربي الجديد بتاريخ 25-08-2014 خبر: أوسلو تجمع شخصيات معارضة للنظام السوري ومقربة منه

ونشر موقع زمان الوصل بتاريخ 25-08-2014 خبر: "الكتلة الوطنية الديمقراطية السورية" تنفي مشاركتها في اجتماع أوسلو السري

ونشر موقع شام تايمز بتاريخ 25-08-2014 مقال: محمد حبش يشرح …. ماذا يجري في أوسلو .. بعض أسماء المشاركين

ونشر المحامي صدام عكاش بتاريخ 26-08-2014 مقال على صفحته الشخصية ينتقد بمرارة المؤتمر ومن نظمه

ونشر موقع كلنا شركاء بتاريخ 26-08-2014 خبر: نشرت صفحة شباب الحراك الثوري كافة التفاصيل عن المؤتمر

ونشر موقع تويت بوك بتاريخ 27-08-2014  خبر: ابحث عن الاخوان المسلمين تجدهم حتى وراء أوسلو

ونشر موقع الغد العربي مقابلة مع محمد حبش بتاريخ 27-08-2014 بعنوان: حقيقة لقاء أوسلو

ثم نشر موقع إذاعة وطن خبر بتاريخ 27-08-2014  مقابلة إذاعية: محمد حبش يؤكد لوطن اف ام وجود مخبرين سريين للنظام في أوسلو

ونشر موقع تويت بوك بتاريخ 27-08-2014  خبر: اعضاء الائتلاف ومعارضين اكراد يفاوضون نظام الاسد بالنروج سراً

ونشر موقع رأي اليوم بتاريخ 28-08-2014  خبر: أخوان سورية حضروا اجتماع أوسلو وينفون مشاركة النظام السوري فيه

ونشر موقع حديث المدينة بتاريخ 28-08-2014  خبر: أخوان سورية حضروا اجتماع أوسلو وينفون مشاركة النظام السوري فيه

ونشر محمد حبش على صفحته الشخصية بتاريخ 28-08-2014 مقال: ماذا يجري في أوسلو وجنيف وقرطبة

ونشر موقع القدس العربي بتاريخ 30-08-2014  خبر: الحفاظ على الدولة السورية والحصول على اللجوء السياسي ومآرب أخرى في أوسلو

وبعد أن إنكشف سر مؤتمر أوسلو، نشر موقع الكتلة الوطنية مقابلة مع أحد المشاركين!! هو لم يصرح عن إسمه لكنه في الحقيقة إسمه "مصطفى كيالي"

مع العلم أنه بتاريخ 25-08-2014 وصلتني كافة وثائق المؤتمر ونشرت هذا الخبر على صفحتي الشخصية:

وقد بدأت بنشر محاور النقاش في ورشات العمل لكنني تمهلت بنشر قائمة الأسماء حتى نتأكد منهم، لكن فوجئت بأن تلك القائمة قد تم تسريبها من عدة مصادر في نفس اليوم وبناءً عليه بدأت بنشر ما عرفته عن ‏شخصيات بعض المشاركين!! وقد وصلني أن المنظمين والحكومة النرويجية مستائين للغاية من التسريبات ‏ويحاولون معرفة مصدر تلك التسريبات، وقد تأكدت من مصادري الخاصة بأن تلك التسريبات قد حصلت ‏فعلياً من ثلاثة مصادر، أولهم شخصية معارضة معروفة كان مشاركاً في ذلك المؤتمر وكان مستاءً جداً من ‏محاور النقاش الغير مقبولة وقام بإرسال أجندة الإجتماعات وقائمة أسماء المشاركين لي شخصياً لكنني لم ‏أنشرها حتى التأكد من الأشخاص وخلفياتهم، وثانيهم أحد المشاركين بالمؤتمر وقام بالتسريب لضرب ‏خصومه وتشويه سمعتهم والتشهير بهم لأنه يستعمل إسمه الأول المركب حتى يوهم الآخرين بأنه شخص ‏آخر من المعارضة الهجينة في سورية، لكن طبعاً نحن عرفنا إسمه الحقيقي الكامل، والمصدر الثالث هو أحد المشاركين ‏الذين جاؤوا من دمشق وسلم تلك الوثائق للمخابرات الأسدية التي نشرتها فوراً لإعطاء إنطباع إيجابي عن ‏النظام الديكتاتوري حيث يحاول التسويق لنفسه حالياً من بوابة الأمم المتحدة بأنه شريك أساسي في محاربة ‏التطرف والإرهاب وطرف لايمكن تجاهله في الحوار والمصالحة ومفاوضات الحل السلمي الذي كان ‏يروج له إتفاق جنيف2.‏

والعجيب فعلاً هو أن أحد المشاركين وهو عضو بإتحاد السوريين في المهجر، مقيم في النمسا لكنه يتنقل باستمرار بين العاصمة النمساوية فيينا واسطنبول وهو ‏على وشك الإنتقال إلى تركيا حيث البزنس الثوري على أصوله!! وكان من أشد ‏منتقدي مؤتمر قرطبة وسبق أن نشر مقالات ثورجية وتعليقات وطنجية وكلها مزايدت وإتهامات بالعمالة من كعب ‏الدست للمنظمين والمشاركين وووووووووو بالأخيررررررر راح على أوسلو!!!!!!!!‏

وسبق لنا أن قمنا بتوثيق مؤتمر قرطبة ونشرنا الكثير من التفاصيل عنه:
وقد قرأت عدة منشورات بأن الشيخ معاذ الخطيب كان مشاركاً في مؤتمر أوسلو، وهذا غير صحيح ‏قطعياً، ربما يكون أحد المشاركين كان على تواصل وتنسيق معه وهذا غير مؤكد حتى الآن، لكنه بالتأكيد ‏يعمل حالياً بهدوء على مشروع سري حاليا مع أطراف عربية وشركاء تحت سقف الوطن!! نحن نتابعه ‏وسنقوم بنشر تفاصيله إن شاء الله.‏



طبعاً كالعادة إخونجية سورية لايفوتهم المشاركة في أي مؤتمر وفي كل عرس لهم قرص!!! ثلاثة إخونجية ‏سوريين من التنظيم الدولي شاركوا في مؤتمر أوسلو تحت عنوان "الحفاظ على الدولة السورية: نحو ‏الحوار الوطني والمصالحة‎"‎
  1. حسان الهاشمي: عضو المجلس الوطني السوري من حلب، رئيس المكتب السياسي لجماعة الإخوان ‏المسلمين في سورية، عضو الهيئة السياسية بالائتلاف وتم تكليفه بالإشراف على دائرة العلاقات السياسية ‏والديبلوماسية وشؤون المهجر في أمريكا وكندا‎.‎
  2. سمير أبو اللبن: عضو المكتب السياسي لجماعة الأخوان المسلمين، مقيم في النمسا‎.‎
  3. بشار سمحة: عضو المكتب السياسي للإخوان، مقيم في الدانمارك.‏

وقد نشر الموقع الرسمي لجماعة الإخوان المسلمون توضيح من المكتب السياسي لإخوان سورية: حول ورشة العمل في أوسلو

وفيما يلي بعض التصريحات من بعض المشاركون في هذا المؤتمر وردود الفعل عليه:



ملاحظة: أنا أكتب بإسمي الحقيقي وأتحمل مسؤولية كل ما أنشره، ولا أرد على مهاترات سخيفة لأشخاص مشبوهين يختبؤون وراء أسماء وهمية. وأنا عادة لا أرد على هكذا تافهين، ولدي مقال خاص لهم بعنوان منجزاتي الثورية!!































ويبدو أن "الأوسلويون" أوجعهم وأقلقهم تسريب تفاصيل مؤتمرهم السري المشبوه في أوسلو فارتبكوا وأصابهم الذعر وفقدوا صوابهم وإرتفع صياحهم، فبدأوا بفتح جبهات على أطراف أخرى للتمويه على ورطتهم المشؤومة، وهذا تكتيك معروف لأنه عندما يتورط الثورجي الوطنجي بفضيحة كبرى يفتعل مشكلة أخرى ويطبل ويزمر لها لتشتيت الانتباه عن الفضيحة الأساسية. وفي هذا السياق، نشر موقع أورينت نت لصاحبه غسان عبود الذي كان مشاركاً في مؤتمر أوسلو مقال له بتاريخ 31-08-2014 بعنوان: هل هو فعلا مؤتمر وطني؟! وهذا المقال الطويل العريض يمكن تفسيره هكذا: مو بس أنا منبطح في مؤتمر مشبوه، شوفوا غيري!!!!

وبالطبع جاء هذا الرد من الوزير الأسدي السابق رياض نعسان آغا بمقاله: عتب على الأخ غسان عبود ، وللمعلومية، الذي كان صاحب إختراح شعار "قائدنا إلى الأبد الأمين حافظ الأسد" هو نفسه رياض نعسان آغا الذي أصبح عضو مجلس الشعب الإنبطاحي سنة 1990 ثم أصبح مستشار سياسي للمجرم حافظ أسد حتى عام 2000 عين بعدها سفيراً في سلطنة عمان ثم الإمارات، وشغل منصب وزير الثقافة في الحكومة السورية عام 2006.

وفيما يلي عينات من المشاركين في مؤتمر أوسلو تحت عنوان "الحفاظ على الدولة السورية: نحو الحوار ‏الوطني والمصالحة" تحت سقف الوطن‎.‎


  • كاهن مسيحي أمريكي من أصل سوري، يحمل درجة الدكتواره بالعلاقات الدولية وكان بروفيسور يحاضر ‏في جامعة أميركية وتقاعد مؤخراً للتفرغ للكتابة وحضور المؤتمرات، وهو كان الوسيط بالمفاوضات ‏المباشرة بين العصابة الأسدية وإسرائيل وقد زار تل أبيب سابقاً لإيصال رسائل سرية، مسيحي يتكلم ‏بشكل رئيسي عن حقوق المسيحين ودائما يصور الأمر على أنه اضطهاد لحقوقهم ويلعب على وتر حماية ‏الأقليات عند المسلمين، وهو قال في مقالة صحفية له بأن النظام الأسدي كان يحاول التحديث والتطوير ‏لكن الضغوط الدولية والإقليمية والمؤامرة الدولية منعته من إكمال مسيرة الإصلاح وهو مؤيد للعصابة ‏الأسدية يدافع عنهم بكل وقاحة في المحافل الدولية.‏
  • عضو في تيار سياسي إنبطاحي وهو معروف بتبعيته الكاملة وطوبزته لأمين سر التيار التي تعمل ‏بالتنسيق مع المخابرات الأسدية حيث أن علاقتها الإستخباراتية متشعبة ومعروفة للكثيرين بحكم علاقاتها ‏العائلية (هي علوية من طرطوس)، أبوها شبيح مجرم كان ضابط مخابرات في لبنان قبل غازي كنعان ‏وهو من أتباع رفعت أسد ولذلك تم طرده بعد المشاكل مع سرايا الدفاع وهذا هو أساس معارضتها غام ‏للنظام وهو الإنتقام لعائلتها التي سحب منها النظام الإمتيازات فجأة وهي ورطت الكثير من أصدقاؤها على ‏هذا الطريق المشبوه ومنهم هذا الفطرطور، ويقال أن عليها قضايا فساد سابقة في الدولة.‏
  • إبن شيخ عشيرة سوري مشهور مقيم في دولة خليجية ولم يدخل سورية منذ مدة طويلة وليس له اي ارتباط ‏بأحد داخل سوريا، وهو صهر لشيخ شبيح عضو دائم في مجلس الشعب الإنبطاحي وهو من أخطر ‏رجالات العشائر السورية وأدهاهم. حضوره المؤتمر مؤشر خطير ويعني التخطيط الفعلي لتشكيل ‏صحوات عشائر بنسيق مباشر مع النظام!!‏
  • محامي أصله من ؟؟ أمه من ؟؟، مقيم في ؟؟، يقال أنه بعيد كل البعد عن الثورة ومن أصحاب السوابق ‏والمشاكل وهو شخصية مريضة معقدة كان أهله من أكبر المؤيدين للنظام سابقاً، ويقال أنه كان يعمل مع ‏المخابرات العسكرية، وصل إلى ؟؟؟ وعمل مع ناشطين سوريين ظنوا في البداية أنه ثورجي لكن بعد ‏العمل معه إكتشفوا أنه يتسلق عليهم. يعطي إنطباع عن نفسه بأنه على صلة وثيقة بالمخابرات ؟؟؟؟ ويعمل ‏بتوجيهات منهم في كثير من المواضيع، خاصة تحركات الناشطين السوريين.‏
  • كردي من ؟؟؟، طبيب تخرج من جامعة حلب سنة ؟؟؟، شيوعي من جماعة خالد بكداش ‏ثم إنتقل إلى ‏حزب الإرادة الشعبية في سورية بزعامة قدري جميل، وهو مقيم في دمشق ‏حيث توجد عيادته‎!‎
  • كان طبيب عام، ثم قرر أن يصبح "مستشيخ" وأصبح مدير أوقاف ؟؟؟ عام ؟؟؟ لمدة عشرة أشر فقط وتم ‏كف يده!! كان له العديد من الدروس في جامع ؟؟؟ حيث كان يخطب وفي جامع ؟؟؟ بالتعاون مع الشبيح ‏صهيب الشامي، وقد حاول استمالة بعض الشباب المتأثر به أيضاً في بداية أيام الثورة للاعتصام بمسجده ‏في رمضان ومن بعدها فجأة اختفى وصار في تركيا. له حالياً نشاط فيسبوكي بالدرجة الأولى لكن فعلياً ‏على الأرض لايوجد له شيء واقعي ومنشوراته الفيسبوكية هي حملة علاقات عامة حاول استعمالها ‏للدعاية لشخصه وكان يستميت لدخول المجلس الوطني أو الائتلاف لكنه فشل تماماً بسبب الإعتراض ‏الكبير عليه من جميع التيارات والأحزاب، مقيم حالياً مع عائلته في مدينة ؟؟؟ التركية ولديه مدرستين شبه ‏خاصتين للطلاب السوريين يسترزق منهم، ويوجد عنه أخبار غير مؤكدة عن إختلاس وأكل أموال الثورة ‏عن ناشطين ثوريين هناك، وهناك إشاعات قوية بأنه قد يكون وزير ؟؟؟ في حكومة المصالحة الوطنية!!!‏
  • يحمل جنسية دولة أوروبية وإسمه الأجنبي ؟؟؟، يقال أنه كان يعمل للمخابرات السورية منذ خروجه من ‏سورية قبل 13 سنة وهو من عشائر ؟؟؟ لا يعجبه أحد وينتقد كل شيء ويخون الجميع!!‏
  • مقيم في ؟؟؟، من منطقة ؟؟؟، لاعلاقة له بالثورة لا من قريب ولا من بعيد ولا حتى تمثيل!!!‏
  • أحد أقارب "أبو شيري" مندوب العصابة الأسدية في الأمم المتحدة، ويقول عن نفسه ظاهرياً بأنه معارض ‏للنظام ويريد إكمال مسيرة الإصلاح بقيادة سيادة الدكتور بشار الأسد لكنه يرفض التدخل الأجنبي وضد ‏المؤامرة الكونية على سورية!!‏
  • أحد شركاؤنا بالوطن، شغل منصب عميد كلية ؟؟؟ في جامعة ؟؟؟، سجين سياسي سابق. نائب المنسق ‏العام لهيئة ؟؟؟ في سوريا، ويقول بأنه معارض للنظام الأسدي لكنه يرفض بشدة تخلي العلويين عن ‏السلطة! حصلت له مشكلة شخصية حساسة جداً أثناء مشاركته في مؤتمر أوسلو
  • سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا - البارتي، رئيس الاتحاد السياسي الديمقراطي الكردي ‏في سوريا، أول رئيس للمجلس الوطني الكردي، نائب رئيس الائتلاف!!!!!‏
  • مهندس مدني معروف، كان المدير التنفيذي للأمانة السورية للتنمية التي ترأسها زوجة السفاح الأسدي ‏أسماء الأخرس أم حافييييض‎.‎‏ لكن للأمانة الرجل محترم، أنا قابلته قبل عدة سنوات وسمعته طيبة ويقال أنه ‏إنشق عالهسي!!! ويمكن هو من جماعة الطريق الثالث، لا مع هدول ولا مع هدول،،، وهو ربما من شلة ‏الله يطفيها بنوره أحسن شي‎!!‎
  • باحث في مركز بروكينجز الأمريكي في الدوحة تركّز أبحاثه على تقييم وتحليل الإرهاب والتمرد وغيرها ‏من التهديدات الأمنية على مستوى الدولة والتي تحدق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد ركّز ‏جهوده في الآونة الأخيرة على تقييم حالة التمرد في سوريا، مع إيلاء اهتمام خاص لنمو الجماعات السلفية ‏والجهادية، بالإضافة إلى ذلك، يعمل كمستشار وكاتب ويعمل حالياً على تأليف كتابه، التمرد الجهادي في ‏سوريا.‏
  • مدير مبادرة أمن الطاقة في مركز بروكينجز الأمريكي الدوحة ضمن برنامج السياسة الخارجية، عمل ‏كمستشار في مجموعة الموارد الدولية حيث قدم إستشاراته لأكثر من 50 حكومة على مختلف جوانب ‏سياسات الطاقة، وهو متخصص في إعادة الهيكلة المؤسسية والاقتصادية، ولديه خبرة خاصة في جنوب ‏آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، وعمل في الشرق الأقصى وجنوب شرق آسيا وأوروبا الشرقية وآسيا ‏الوسطى وأمريكا اللاتينية. وكان سابقاً أستاذ مساعد في جامعات أمريكية‎.‎‏ هل إنتبهتوا لتخصص هذا ‏الباحث وخبراته الواسعة!!!!! الطاقة، يعني بترول وغاز،،، فهمتوا الصفقة التي يتم التخطيط لها في سورية ‏ولا لسه‎.‎

أما العقل المدبر لتنظيم مؤتمر أوسلو تحت عنوان "الحفاظ على الدولة السورية: نحو الحوار الوطني ‏والمصالحة" فهو الدبلوماسي الداهية سلمان شيخ، زميل بمركز سياسات الشرق الأوسط بمعهد بروكنجز ‏الأمريكي، مدير فرع مركز بروكينجز الأمريكي في الدوحة، وهو منظم مؤتمر أوسلو حسب قواعد مركز ‏شاتام هاوس البريطاني. يحمل شهادة الماجستيربالعلاقات الدولية من جامعة كانتربري بريطانيا، تركز ‏أبحاثه على المفاوضات المتعلقة بالوساطة لإنهاء النزاعات، السياسات المحلية، وقضايا الشرق الأوسط ‏الجيوسياسة، مع التركيز بشكل خاص على منطقتي بلاد الشام والخليج. عمل في الآونة الأخيرة على ‏تسهيل الحوار الوطني بين فئات المجتمع السوري، بالإضافة إلى تقديم توصيات سياسية بشأن المشاركة ‏الإقليمية والدولية في الأزمة السورية. عمل سابقاً في الأمم المتحدة كمساعد خاص للمنسق الخاص لعملية ‏السلام في الشرق الأوسط، ومستشار سياسي للممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان خلال ‏حرب 2006 بين حزب الله وإسرائيل، ومساعد خاص لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا بمكتب نائب الأمين ‏العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية‎.‎‏ يا هملالي!!!‏

بالمناسبة، أحد المشاركين في مؤتمر أوسلو تحت عنوان "الحفاظ على الدولة السورية: نحو الحوار الوطني ‏والمصالحة" هي المصرية القومجية العروبجية مروة فؤاد محبوبة السيسي‎!!‎‏ كانت تعمل في وزارة ‏الخارجية المصرية وهي مسؤولة العلاقات السياسية بمكتب المبعوث الأممي المشترك إلى سورية في الأمم ‏المتحدة كوفي عنان ومن بعده الأخضر الإبراهيمي وحالياً تعمل مع المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان ‏دي ميستورا وهو دبلوماسي مخضرم وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص السابق في أفغانستان والعراق‎.‎‏ ‏هذه لم تحضر هذا المؤتمر للتسلية والسياحة،،، هذه أرسلها معلمها من الأمم المتحدة لتحضير مسودة ‏مبادرة جديدة ستكون برعاية دولية وتحت الفصل السابع هذه المرة، بتعرفوا شو يعني الفصل السابع؟

لاحظوا عنوان المؤتمر: "الحفاظ على الدولة السورية: نحو الحوار الوطني والمصالحة"،،، نعم نعم الحوار ‏والمصالحة تحت سقف الوطن!!! آآآآآآآآآآآآآه منكم يا عاهات الوطن "الأوسلويون" كيف تفكرون، الآن عندما ‏بدأت دولة العصابة الأسدية الطائفية تتهاوى وعلى وشك السقوط هرولتم للحوار والمصالحة مع شبيحة ‏الإحتلال الأسدي موهيك؟!!! نصف مليون شهيد ومثلهم معتقلين ومفقودين، ومئات الآلاف من الأيتام ‏والأرامل والجرحى والمعاقين وآلاف الغرقى في البحر وملايين النازحين واللاجئين مشان إنتوا هيك ‏ببساطة تروحوا تتبروظوا في أوسلو وتشاركوا في مؤتمر عنوانه الصريح: المحافظة على الدولة الأسدية ‏الطائفية والحوار الوطني والمصالحة مع العصابات القرداحية الإجرامية الإرهابية!!!!‏

وقد وصلني أيضاً خبر المناضل الوطنجي الذي حصلت له مشكلة حساسة جداً جداً أثناء مشاركته في مؤتمر أوسلو بسبب خلافه مع عاهرة روسية على أجرتها وهي قامت باستدعاء الشرطة النرويجية لدفع أتعابها لقاء تقديمها حدماتها الخاصة له!! طبعاً هذا الوطنجي كان يشارك في ذلك المؤتمر تحت عنوان "الحفاظ على الدولة السورية: نحو الحوار الوطني والمصالحة" تحت سقف الوطن،،، إذا هالمناضل ما عرف يعمل حوار ومصالحة مع "عاهرة" واحدة كيف سيعمل حوار ومصالحة مع العصابة الأسدية وكلهم عرصات وعاهرات؟!!!

خمسون مشارك في مؤتمر أوسلو كان منهم: ستة شبيحة تابعين للنظام الأسدي ومؤيدين له بقوة، ثلاثة ‏عملاء مخابرات للعصابة الأسدية للتجسس وكتابة التقارير، أربعة مشبوهين وعليهم علامات إستفهام، ‏خمسة إنتهازيين رماديين معهم معهم عليهم عليهم، ثلاثة إخونجية سوريين من التنظيم الدولي، ستة ‏شخصيات معارضة معروفة ومحترمة "نوعا ما‎"‎، أربعة سافروا للسياحة وشم الهوا مع المدام، تسعة قدموا ‏طلبات لجوء في النرويج وإختفوا، إثنين أعرفهم شخصياً وإتصلت بهم وعرفت منهم تفاصيل وشات العمل، ‏خمسة خبراء وباحثين أجانب، والباقون راحوا مستمعين ومصفقين وكمالة عدد.‏

طبعاً لا ننسى الخبر المؤكد أنه بتاريخ 18 حزيران/يونيو 2014 قامت الحثالة الأسدية بثينة شعبان المستشارة السياسية والاعلامية لزعيم العصابة الأسدية بزيارة رسمية إلى أوسلوبدعوة من وزارة الخارجية النروجية للمشاركة في مؤتمر، وهي التقت خلال زيارتها بوزير الخارجية النروجي بورغ برينده والرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر ومساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان ومدير مكتب الرئيس الايراني.









ومن المفيد جداً قراءة مقال هام جداً بقلم كاتب سوري مخضرم لديه خبرة واسعة هو مطاع صفدي نُشر قبل سنتين ونصف بعنوان : أنان وراء ‘اوسلو’ ثانية في سورية؟

ومن المفيد أيضاً قراءة هذا التحذير قبل سنة ونصف بقلم الدكتور برهان غليون بعنوان : حذار من الجري وراء سراب اوسلو جديدة

وقد نشر موقع الجزيرة هذا المقال الهام جداً جداً بعنوان: أوسلو ملعب المبادرات النهائية

وأنصح بقراءة هذا المقال الهام جداً عن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية التي عقدت في أوسلو قبل عشرين عاماً فربما يتعلم الأوسلويين السوريين الجدد شيئاً عن أسرار التفاوض الدولي على مصير الأمم والدول: في ذكرى توقيع اتفاق أوسلو: محاولة لفهم العقل التفاوضي

وقد تواصلت شخصياً مع مدير المركز الذي نظم هذا المؤتمر ونبهته على ‏أخطاء محاور نقاش المؤتمر ونوعية المشاركين وهو فوجيء بإنتقادي وشكرني على ملاحظاتي وطلب أن ‏نجتمع للنقاش والتوضيح‎.‎



ومن المهم جداً قراءة هذه المقالات الهامة المنشورة على موقع مركز بروكنجز الدوحة لمعرفة كيف يفكر ويخطط الخبراء والباحثون والمحللون في هذا المركز:



بإختصار،، ومن الآخر،، مؤتمر سري مشبوه عنوانه "الحفاظ على الدولة السورية: نحو الحوار الوطني والمصالحة" لا ‏تشلحه من رجلك!!!‏ 

لا أعرف لماذا توثيق مؤتمر أوسلو عمل ضجة كبيرة؟!!! الأوسلويون مندهشون من الحقائق ومذهولين من المعلومات الواسعة عنه!! كيف لو تشوفوا توثيق مؤتمر قرطبة!!  شو نحنا عم نلعب طرنيب!! نحنا بس سألنا عن الثورجية الوطنجية وينن ولسه لهلأ ماحكينا شي على فكرة!

نصيحة لكل من تورط وشارك في هذا المؤتمر السري المشبوه أن يغسل يديه ورجليه سبع مرات أولهم يالتراب!!!

وما خفي كان أعظم!!‏



***

للتواصل مع محمد السمّان يرجى المراسلة على: 
mjsamman@gmail.com